كورة فى العارضة

الجماهير تجتاح الملعب في مباراة بالدرجة الثالثة الإنجليزية

واقتحم عدد كبير من مشجعي ريدينغ أرضية الملعب في الدقيقة 16، رافعين علما يطالب برحيل داي يونغ، الذي استحوذ على النادي في 2017.

وتعرض يونغ لانتقادات بعد العقوبات التي تعرض لها النادي لسوء الإدارة المالية، بينها خصم 4 نقاط من رصيده هذا الموسم، لتأخير سداد الرواتب الشهرية.

وقال نادي بورت فايل عبر منصة “إكس”، “تويتر” سابقا، إن اللعب توقف أيضا في الدقيقة الأولى بعد إلقاء كرات تنس على أرض الملعب.

وكتب ريدينغ على المنصة ذاتها: “ندرك تماما إحباط مشجعينا ونتفهمه. لكن يجب علينا التأكيد أن نزول أرضية الملعب أو إلقاء أغراض باتجاهها قد يعرض المباراة لخطر الإلغاء، وقد يكون له تبعات شخصية من بينها أوامر منع من دخول الملعب. نشكركم على دعمكم اليوم”.

وأضاف ريدينغ: “يرغب لاعبو الفريقين وجهازاهما الفني في استكمال المباراة. هذه هي الفرصة الأخيرة لاستئناف المباراة وقد يواجه النادي عقوبات خطيرة إذا لم تخل أرضية الملعب”.

وكان التعادل السلبي قائما وقت إيقاف المباراة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
×