كورة فى العارضة

“المسامح كريم”.. نهاية سعيدة لمناوشة بلماضي والعابدي !

شهدت المواجهة الودية بين تونس والجزائر تنافسا قويا في ظل التقارب الكبير في مستوى المنتخبين.

وحسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله في “موقعة عنابة”، ولو أن منتخب “محاربي الصحراء” أضاع عدة فرص سانحة للتسجيل خلال الشوط الثاني.

وعرفت مباراة الديربي هذه مناوشة بين جمال بلماضي مدرب “محاربي الصحراء” وعلي العابدي الظهير الأيسر ل“نسور قرطاج”.

وأجبر هذا الصدام العنيف الحكيم الموريتاني عبد العزيز ولد بوه على إيقاف اللعب قبل أن يشهر الورقة الصفراء تجاه الطرفين.

وفي تعليق له على هذه الحادثة بعد المباراة، قال علي العابدي في تصريحات أدلى بها للصفحة الرسمية للاتحاد التونسي لكرة القدم: “جمال بلماضي كان يشعر بضغط كبير أثناء المباراة بعد تأخر منتخب الجزائر في النتيجة مما جعله يقوم برد فعل غير مقبول تجاهي“.

وواصل قائلا: “يحسب لهذا الأخير تقديم اعتذاراته في نهاية المباراة، حيث حرص على التوجه لغرفة الملابس الخاصة بنا من أجل طي صفحة هذه المناوشة“.

ومن الواضح أن العلاقة المميزة بين البلدين تفسر هذه النهاية السعيدة التي عرفها الصدام بين جمال بلماضي وعلي العابدي.  


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى