كورة فى العارضة

رد قطر والكويت على الاتهامات بالعنصرية بعد أزمة مباراتي نيوزيلندا وإيرلندا

ردت كلاً من قطر والكويت على الاتهامات الموجهة لهما بتهمة الإساءة العنصرية ضد لاعبي الخصم بعد مواجهتي نيوزيلندا وإيرلندا.

وشهدت مباراة قطر اعتراض نيوزيلندا على حكم اللقاء ورفضت خوض الشوط الثاني معلله ذلك بتعرض لاعبها مايكل بوكسال للعنصرية.

بينما شهدت مباراة الكويت انسحاب إيرلندا في الشوط الثاني مؤكدة تعرض لاعبها للإساءة العنصرية من نظيره الكويتي.

قطر والكويت تنفيان قيام لاعبيها بسلوك عنصري أمام نيوزيلندا وإيرلندا

ورد الاتحاد القطري على تلك الاتهامات مؤكدا أن الاتحاد تواصل مع اللاعب يوسف عبد الرازق الذي نفى ما تم قوله.

اقرأ أيضاً:من هو حمزة هنوري المرشح للانضمام إلى الأهلي؟

وقال أن اللاعب دخل في مشاداه مع نظيره النيوزيلندي ولكنه لم بستخدم أي لفظ يسيء إليه بل هو من تعرض للعنصرية في المباراة.

وأكد الاتحاد وقوفه بجانب اللاعب خصوصًا أنه مشهور بحسن سلوكه ولم يتم تقديم أي شكوى ضده خلال مشاركته مع المنتخب.

وشدد مدرب العنابي كارلوس كيروش أنه صُدم مما حدث ولم يسمع بذلك إلا بعد شكوى نيوزيلندا التي استمعت للاعب دون وجود دليل.

على الجهة الأخرى نفت الكويت الشكوى المقدمة ضدها من منتخب إيرلندا خلال بيان رسمي أصدره الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

وأكد البيان أن الاتحاد يرفض مزاعم الاتحاد الأيرلندي ضد المنتخب العربي بوجود اساءة عنصرية ضد أحد لاعبي أيرلندا

وقال أن ما تم تداوله لم يحدث فالمباراة لم تستكمل بسبب وجود مناوشات بين لاعبي المنتخبين حيث أوقف الحكم المباراة لحماية اللاعبين.

وأضاف أن الاتحاد يلتزم بالروح الرياضية ويشجع على تعزيز الاحترام ويرفض التمييز وعدم المساواة والعنصرية.

وأتم أن جميع اللاعبين يتسمون بالالتزام والانضباط ولا يسمح لأي منهم بالتصرف بشكل غير لائق تجاه أي طرف آخر.

وسبق أن نشر الاتحاد الايرلندي بياناً عبر فيه عن أسفه بالانسحاب من مباراة منتخب الكويت تحت 21.

وأضاف أن سبب الانسحاب تصريح لاعب المنتخب العربي العنصري تجاة أحد لاعبي أيرلندا البدلاء سينكلير أرمسترونغ.

اقرأ أيضاً:منتخب تونس يتعادل مع منتخب الجزائر وديًا

وإختتم أن الاتحاد لا يتسامح مع أي عنصرية تجاه أي من لاعبيه أو جهازه الفني وسيبلغ عن هذا الأمر الخطير إلى فيفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى