كورة فى العارضة

قبل كان 2023.. ثورة تغييرات في منتخب الجزائر

يجهز جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر لثورة تغييرات في صفوف “محاربي الصحراء” قبل انطلاق منافسات كأس أمم أفريقيا 2023.

وستحتضن كوت ديفوار النسخة عدد 34 من المسابقة الأبرز في القارة خلال الفترة الممتدة ما بين 13 جانفي و11 فيفري 2014.

ومن المنتظر أن تشهد فترة التوقف الدولي انضمام بعض الأسماء الجديدة من بينهم أمين غويري هداف ستاد رين ومنتخب فرنسا للفئات السنية الذي قرر مؤخرا تغيير جنسيته الكورية من فرنسية إلى جزائرية.

يجهز جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر لثورة تغييرات في صفوف “محاربي الصحراء” قبل انطلاق منافسات كأس أمم أفريقيا 2023.

وستحتضن كوت ديفوار النسخة عدد 34 من المسابقة الأبرز في القارة خلال الفترة الممتدة ما بين 13 جانفي و11 فيفري 2014.

ومن المنتظر أن تشهد فترة التوقف الدولي انضمام بعض الأسماء الجديدة من بينهم أمين غويري هداف ستاد رين ومنتخب فرنسا للفئات السنية الذي قرر مؤخرا تغيير جنسيته الكورية من فرنسية إلى جزائرية.

في المقابل، باتت أيام بعض اللاعبين معدودة مع “محاربي الصحراء” على غرار سعيد بن رحمة الذي خيب الآمال مجددا خلال مواجهة الديربي أمام تونس.

ويلاحق منتخب الجزائر فرصة الفوز بثالث ألقابه في مسابقة كأس أمم أفريقيا بعد تتويجه سابقا بنسختي عام 1990 و2019.

وشهد أداء “محاربي الصحراء” تراجعا لافتا في العامين الماضين، حيث غادر نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021 منذ الدور الأول كما فشل في حصد بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 بعد أن فشل في تجاوز عقبة الكاميرون خلال الدور الفاصل.

في المقابل، باتت أيام بعض اللاعبين معدودة مع “محاربي الصحراء” على غرار سعيد بن رحمة الذي خيب الآمال مجددا خلال مواجهة الديربي أمام تونس.

ويلاحق منتخب الجزائر فرصة الفوز بثالث ألقابه في مسابقة كأس أمم أفريقيا بعد تتويجه سابقا بنسختي عام 1990 و2019.

وشهد أداء “محاربي الصحراء” تراجعا لافتا في العامين الماضين، حيث غادر نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021 منذ الدور الأول كما فشل في حصد بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2022 بعد أن فشل في تجاوز عقبة الكاميرون خلال الدور الفاصل.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى