كورة فى العارضة

كورة في العارضة | جوميز مع الزمالك.. ثبات دفاعي ومرونة هجومية وتغييرات مستمرة في الوسط





02:22 م | الجمعة 01 مارس 2024

جوميز مع الزمالك.. ثبات دفاعي ومرونة هجومية وتغييرات مستمرة في الوسط

البرتغالي جوزيه جوميز المدير الفني لفريق الزمالك

حقق البرتغالي جوزيه جوميز المدير الفني للفريق الكروي الأول بنادي الزمالك، انتصاره الأول على المستوى المحلي مع الفريق الأبيض بعد قيادته لأبناء ميت عقبة للفوز على الداخلية، خلال المباراة التي أقيمت أمس الخميس، ضمن منافسات الجولة الـ14 من دوري Nile بهدف دون رد، أحرزه عمر جابر، ليصل رصيد الفريق للنقطة رقم 15 بالمركز الـ11.

طريقة جوميز مع الزمالك 

الزمالك بدأ مبارياته مع جوميز بمواجهة محلية بالجولة 13 من دوري Nile أمام الإسماعيلي في الإسماعيلية وانتهت بالتعادل السلبي، ثم فاز خارج الديار على أبو سليم الليبي بهدفين مقابل هدف، وضمن التأهل لربع نهائي الكونفدرالية متصدرا للمجموعة الثانية، قبل الانتصار أمس الخميس، على الداخلية بهدف دون رد.

ومع التغييرات في تشكيل الزمالك بالمباريات الثلاثة إلا أن الثبات الدفاعي، كان شعار جوميز، بمشاركة الثنائي حمزة المثلوثي وحسام عبد المجيد، بمركزي قلب الدفاع، وفسر ذلك في حديثه بالمؤتمر الصحفي عقب مباراة الداخلية بأنه يريد الحفاظ على الانسجام بين الثنائي.

جوميز المدير الفني لفريق الزمالك

ومع الثبات الدفاعي يتبع جوميز، سياسة التدوير في باقي المراكز وأبرزها مركز حراسة المرمى، بعد حراسة محمد عواد، للعرين الأبيض في مباراة أبو سليم الليبي بالكونفدرالية، وتواجد محمد صبحي أساسيا في مباراتي الدوري ضد الإسماعيلي والداخلية، وشارك في مركز الظهير الأيسر خلال المباريات الثلاثة 3 لاعبين بدايةً من إبراهيما نداي في لقاء الإسماعيلي، وعمر جابر بمباراة أبو سليم، وأحمد فتوح بمباراة الداخلية.

وشارك في مركز الظهير الأيمن 3 لاعبين وهم: عمر جابر بمباراة الإسماعيلي، وسيد عبد الله نيمار أمام أبو سليم الليبي، ومصطفى الزناري أمام الداخلية.

عمر جابر جوكر الزمالك مع جوميز 

تغييرات في الوسط ومرونة هجومية 

ويرفع جوميز، شعار إجراء التغييرات في خط الوسط والخط الأمامي والمرونة الهجومية، إذ ظل نبيل دونجا، العنصر الأساسي في وسط الملعب بالمباريات الثلاثة ولعب بجواره محمد شحاتة أمام الإسماعيلي، ومحمد أشرف روقا أمام أبو سليم، وسيف فاروق جعفر أمام الداخلية، مع التغييرات الكبيرة في الخط الأمامي بمشاركة الصفقات الجديدة «عبد الله السعيد وناصر ماهر»، مع الحرس القديم ناصر منسي وأحمد زيزو وشيكابالا وسامسون، وهو ما يدل على أن البرتغالي يتبع سياسة اللامركزية في الهجوم، وظهر ذلك في لقاء الداخلية أمس الخميس، بمشاركة كل العناصر الهجومية وخروج مدافعين حتى تحقق ما أراد وجاء هدف الفوز بالدقيقة 83 من عمر اللقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى